تسجيل الدخول‎
Language
‫10 نوفمبر 2016‬

كيف حللت براندس آي الإنتخابات الأمريكية

براندس آي بدأت بتحليل الإنتخابات الأمريكية مباشرة بعد نجاحها بتوقع نتيجة استفتاء الإنفصال البريطاني عن الإتحاد الأوروبي.

أصبح من البديهي أن عملية التصويت التقليدية قد فشلت بعكس شعور عدم الرضا الواضح ضد المؤسسة ومشاعر الغضب عند الجماهير،كذلك كان هنالك احساس قويا بان الانتخابات الامريكية ستحمل نفس خصائص استفتاء بريكسيت و لكن على نطاق اوسع وبالفعل كانت هذه التوقعات في محلها.

براندس آي بدأت بتجميع بيانات وسائل التواصل الاجتماعي ولاسيما التويتر في شهر تموز 2016. على الرغم من أن الأراء والمحادثات المبكرة لا تمثل الصورة الحقيقية للسلوك الإنتخابي إلا أنها تساعد في إنتقاء وتحديد البيانات، وعلى وجه الخصوص ونظراً إلى نظام الكليات الإنتخابية الخاصة بتحديد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية, كان من الضروري التركيز على الولايات الكبيرة والولايات الغير مستقرة والتي ستحدد النسبة الغالبة على الإنتخابات

خلال الأشهر الماضية تم تجميع كميات ضخمة من البيانات وتصنيفها حسب الموقع الجغرافي وتحليل العاطفة السائدة. تم جمع جميع المحادثات التي طابقت أسماء مرشحي الرئاسة, و المحادثات المتعلقة بالإنتخابات الأمريكية بشكل مباشر, بينما تم إستبعاد المحادثات من خارج الولايات المتحدة الأمريكية. إجمالاً تم رصد أكثر من 37.6 مليون محادثة لما يزيد عن 4 مليون مغرد لغرض تحليلها. وقد استطاعت خوارزمية الجغرافيا الخاصة ببراندس آي تحديد الولاية التي ينتمي اليها كل كاتب, وأخيراً تم إرسال المحادثات القادمة من الولايات الأمريكية الأكثر تأثيراً على الساحة السياسية الأمريكية إلى شبكة محللي بياناتنا “براندس آي كراود” وهي منصة تابعة لبراندس آي مدربة لفهم المشاعر المقصودة بالدقة والسرعة المطلوبة.

نسبة مشاعر الكاتبين الأكثر تأثيراً لداعمي ترامب أو ضد كلينتون بالنسبة لجميع المرشحين احصائيات الولايات الكبرى نسبة مشاعر الكاتبين الأكثر تأثيراً لداعمي ترامب أو ضد كلينتون بالنسبة لجميع المرشحين

على رغم من تطور الذكاء الإصطناعي إلا أن الفهم الدقيق والصحيح للمشاعر البشرية ما زال بعيدا عن منال الأنظمة والخوازميات المحوسبة. وخصوصا عندما نتحدث عن وسائل التواصل الاجتماعي المليئة بعبرات التهكم، المفهوم الضمني، المعاني المخفية، الجمل المختصرة، الشتائم، التلميحات وتفاصيل أخرى معقدة. لذلك قامت براندس آي بتبني فكرة التحليل البشري والتي يقوم من خلالها محللين من جميع أنحاء العالم بفهم مشاعر ومقصد المغردين بإختلاف الأسلوب سواء كانت مع او ضد مرشحي الرئاسة

النظرية التي قمنا بتطبيقها بسيطة ومنطقية، بمجرد إنتهاء شبكة محللي البيانات بتقييم مشاعر المحادثات في أكثر إحدى عشرة ولاية تأثيراً. قمنا بجمع المحادثات سواء كانت مؤيدة او غير مؤيدة لكل مرشح على حدا، أما المحادثات المحايدة فقد تم اسثنائها، ثم قسمنا مجموع الأصوات التي تم جمعها إلى قسمين (مؤيد-غير مؤيد) وذلك لتحديد النسبة المئوية للتأييد أو عدم التأييد لكل مرشح. بالتالي في حالة تحصل المرشح على اكثر من 50%، يتم اعتبار هذا المرشح هو الفائز في الولاية

ركزت نظريتنا على المحادثات الحديثة، فإذا ما يقوله ويتداوله الجمهور من محادثات هو ما يحدد تصرفاتهم على أرض الواقع، لذلك يمكن القول أن أخر محادثات الجمهور هي فعلا أخر قراراتهم. خاصة إن تعلق الأمر بالردود العفوية. وعلى هذا الأساس قامت براندس آي بجمع وتحليل البيانات خلال فترة الحملات الإنتخابية وحتى أخر يوم قبل يوم الإقتراع، وتم قياس ثقل تأثير هذه البيانات على يوم الإقتراع بحد ذاته. وكانت هذه قطعه من قطع اللغز التي مكنت براندس آي من تخمين نتيجة الأحدى عشرة ولاية الأهم في تحديد الرئيس الخامس والأربعون

دقة براندس آي تفوق استطلاعات الرأي احصائيات الولايات الكبرى دقة براندس آي تفوق استطلاعات الرأي

النتائج تتكلم عن نفسها، فعلى العكس من عمليات الإقتراع التقليدية، نجحت براندس اي بتخمين دقيق لنتائج تسعة من إحدى عشرة ولاية من الولايات الأهم في تحديد نتائج الإنتخابات. وكما هو الحال مع استفتاء بريكسيت فقد اثبت التحليل الصحيح لبيانات مواقع التواصل الاجتماعي على انه أفضل طريقة لفهم صوت الجماهير وهو التحليل البشري ،كما أن استخدام براندس اي لاشخاص مدربين لفهم مشاعر ملايين الجماهير بشكل كافي ومؤثر كان المفتاح لتخمين تصرفهم الانتخابي

صبح العالم اليوم كقرية صغيرة، أصبحت الاختلافات بين صناع القرار وأصحاب المصالح ظاهرة للعيان اكثر من أي وقت مضى. فالطرق التقليدية لفهم مجموعة واسعة من الجماهير بدأت بالتلاشي لانها غير قادرة على قياس قوة المشاعر و لا حتى مدى جديتها، بينما التحليل البشري المتطور لبيانات مواقع التواصل الاجتماعي يوفر مفهوما أفضل لما يحدث حولنا في عالم اليوم

براندس آي تؤمن بأن الدقة في درجات الإختلاف و الترجمة الدقيقة لمشاعر مواقع التواصل الاجتماعي هي عامل حيوي للأعمال والمنظمات وكذلك المؤسسات الحكومية التي فعلا تسعى لفهم صوت الجماهير الحقيقي وليس فقط ما نتمنى تسمعه

اعرف المزيد عن عروضنا التي نقدمها للأعمال

اتصل بنا